• HessaQue

زمن الكورونا

Updated: May 31

أسعد الله يومكم بكل خير...

أجلس حالياً على أريكتي المريحة واستمع لكوكب الشرق أم كلثوم وأحتسي كوب الشاي، وأفكر مليئاً بالشهور الماضية، بالتأكيد جميعنا نود أن تعود حياتنا الطبيعية، وأنا على يقين بأن جميعنا سئمنا من سماع اسم (كورونا)

منذُ مدة كنت أتحدث مع صديقاتي عن الامتنان، ورأيت نفسي ممتنة كثيراً لـ كورونا، لا أعلم إذا انتابكم هذا الشعور، ولكني شعرت بأنها كاللدغة لتعلمني أن أحمد الله على كل شيء وأن أشعر بقيمة كل الأشياء الصغيرة حولي.

هناك الكثير من الأشياء التي كنت اتذمر منها في حياتي الطبيعية، إحدى هذه الأشياء هي الاستيقاظ مبكراً والذهاب إلى العمل، رغم أني أحب الصبح كثيراً، إلا أنني كنت أتمنى دائماً بأن أعمل من المنزل، وبعد أن جربت العمل عن بعد، تغيرت نظرتي تماما، وأود أن أعود لعملي بأسرع وقت ممكن، لأن العمل من المنزل يسرق كل وقتي، رغم محاولاتي للانتباه للوقت إلا أنني أنجح في يوم وأنسى لأيام، واعترف أيضاً بأنني أفتقد زملائي، أفتقد أحاديثنا وضحكاتنا ومناقشاتنا وجلسات الغداء الجماعية.

والأمر الآخر، هو الذهاب للجم، ورسائل مدربتي بأنني إذا لم أحضر عليه أن أتمرن على الأقل في المنزل، وأنا بالطبع وبكل تأكيد "لا أسمع الكلام"، أود الآن أن أعود للجم، فرغم التعب والارهاق كان يشعرني بالطاقة الإيجابية وكنت فعلاً أشعر بأنه متنفس للابتعاد عن ضغوطات العمل، أعلم جيداً أنني أستطيع ممارسة الرياضة في المنزل إلا أنني احتاج لمن "يجبرني" عليه، وأنا حالياً أفتقد من يجبرني.

وهناك أيضاً أمور ندمت بأننا لم أقم بها قبل هذه الجائحة، مثل الذهاب لحديقة ألعاب الهيلي بصحبة صديقتي، التي كانت تخطط لهذا اليوم منذ سنتين أن لم يخب ظني، وكنت دائماً من يتعذر ويأجل، أعلم بأنها ستقرأ كلامي هذا، لذلك أود أن اعتذر كثيررررررررررراً لكل التأجيلات، وأعدكِ يا صديقتي، بأن أول شيء سنقوم به بعد أن تعود الحياة لطبيعتها، بأننا سنذهب لحديقة ألعاب الهيلي.


وفي الجانب الآخر، مَن مِنا لم يتعلم شيئاً جديداً خلال هذه الفترة؟

مثلاً تعلمت أن أصنع قهوتي السهلة جداً، رغم أنني منذ مدة ليست بطويلة كنت أفكر في شراء معدات صنع قهوة الـV60 ولكن الكسل كان ينتصر دائما، ومع الجلوس في المنزل، أصبح لدي المعدات والقهوة وأصبحت اصنعها بنفسي.

وأيضاً، بدأت بتعلم لغة جديدة، رغم محاولاتي في تعلم اللغة الأسبانية و اجتيازي المستوي صفر وانتقالي للمستوى الأول إلا أنني توقفت، فهي لغة لا تناسبني ابداً ولا تناسب مخارج الحروف لدي، لذلك قررت أن اتعلم اللغة التي لطالما أردت أن اتقنها وهي اللغة الايطالية.

في الختام، هذا الوقت سيمضى، كل ما نحتاجه الآن هو الصبر والتحمل، وستعود حياتنا أفضل مما كانت بإذن الله حتى ذلك الحين كونوا بخير 💛

إن كنتم تودون مشاركتي قصصكم و امتنانكم والأشياء التي تعلمتموها في زمن كورونا، يمكنكم ارسالها عبر البريد الإلكتروني، مشاركتكم ستسعدني كثيراً

info@hessaque.ae


دمتم بود 🌸

 

©2019 by HessaQue.